اليوم الثاني عشر من رمضان ٢٠١٨ 🌙✨

لما حكيت عن معاناتي مع الطبخ وقلة أدواتي بالمطبخ، اجتني رسالة من صديقة بحبها كتير، وقالتلي انو قلة الادوات هي مجرد تحدي ومانو كتير معيق، وبالمقابل بيخلينا نطالع ابداع أكبر!

كلامها ذكرني بوقت وصلت على جدة بسنة ٢٠١٣..

كان عندي كتير أحلام واهداف بحاجة لادوات فنية كتيرة..

وكانت عيني على “الأدوات” بالدرجة الأولى..

اشتغلت بجهد واصرار حتى قدرت طلع مبالغ بسيطة شهرياً ساعدتني اشتري أدوات كتيرة كتير!

بسنة ٢٠١٥ لما طلعت من جدة لألمانيا، كانت الأدوات في قسم كتير كبير منها لسا بالتيكت وما مستعملة ولا مرة!

يعني ركدت على شي، ولما حصلت عليه ما اتحقق الهدف بشكل سحري متل ما كنا متخيلين!

لذلك يا صديقتي زهراء ✨

شكراً لتذكيري بأنو الأدوات هي للمساعدة وليست هدف ❤️

ولهيك: اليوم فتحت مفكرتي وكتبت قائمتين:

قائمة الاهداف يلي بقدر حققها بالأدوات الموجودة بين ايدي حالياً، وقائمة الاهداف يلي بتحتاج أدوات بسيطة بأسعار رخيصة مبدئياً

ويا للمفاجأة! القائمتين مليانة أفكار كانت ببالي مسبقاً بس كنت مفكرة انو لا! ما بقدر ساويها لأنو حالياً مافي فلوس 🌚

ملاحظة للطيفة المستقبلية:

رتبي الاهداف بغض النظر عن الأدوات المتاحة،

وابدأي بالاهداف المتاحة مجاناً 🙌🏻

img_9356

Advertisements

3 thoughts on “اليوم الثاني عشر من رمضان ٢٠١٨ 🌙✨

  1. 🙂

    شكراً يا لطيفة على يومياتك الجميلة الباعثة على الابتسام والإلهام وتحدي النظام الرأسمالي يلي بيوهمنا بحاجتنا لأشياء ما بنحتاجها\يمكن الاستغناء عنها.

    ولو انه هذا لا يمنع اني بدعيلكم بالوسعة بالرزق إن شاء الله والبركة دائماً

    إعجاب

  2. يا الله شو بحب تدويناتك.. وبحبك إنت وأختك وبنتك وكلكم.. أنا بكون بستنى هاي الكتابات وبقرأها بطقوس خاصة🙈🙈.. شكرا لجمال أرواحكم..💕💕 وصحيح يلي قلتيه فوق.. المبدع بلاقي طريقته ليطلع إبداعه حتى لو الظروف ما ساعدت.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s