مين أنا؟! 😅

هالكلمات يلي رح تقرأوها بالبوست رح تكون كتير مألوفة.

يمكن عم تعيشوها حالياً او بتعرفو شخص حكالكم نفس الكلام بالحرف 🌚

هاد الشعور مريح بالنسبة لالي، لاني بعرف اني عم مر بمرحلة بشرية طبيعية ❤️

حتى اوصفلكم الوضع بشكل بسيط ومفهوم نوعاً ما:

أنا كامرأة مستقلة بشوف حالي:

 

قوية (في بعض المواقف فقط)

جبانة (في باقي المواقف واغلبها)

أنانية (بوقتي ومشاعري)

بحب التعامل برسمية مع ٩٩٪؜ من الناس بحياتي

بحب اخد وقتي بتنفيذ افكاري

مستحيل مل من المحاولات

مستعدة اتعلم يومياً ألف تالاف شي جديد (مهم او غير مهم)

الجلوس في المنزل بيفوز دائماً بالمقارنة مع اي نشاط تاني🌚

أشيائي الخاصة: خاصة! يعني مابحب المشاركة 🌚

لسا عم عاني مع الالتزام (بكل جوانبه الحياتية)

 

بينما لما بفكر بنفسي كـ أم ، في ببالي معايير بحب اوصلها حتى اتأكد اني عم عيش دوري يلي الله عطاني ياه بشكل صحيح تماماً!

وهيك بتخيل اني لازم كون:

 

قوية ٢٢ ساعة باليوم

شجاعة (بكل المواقف)

مرنة بالتنازل عن ساعات من يومي ومرنة كمان بتأجيل المهام من يوم للتاني للتالت وهكذا..

بشجع عيلتي على كل النشاطات يلي برا البيت وادعمها

متعودة على تنفيذ المهام يلي بتاخد ساعة، بأقل من ٢٠د

اجتماعية جداً

ملتزمة! (بكل موعد حتى لوكان النوم احلى)

اعتبار البيت ملكية عامة لكل أفراد العائلة

 

شفتو؟ تماماً!!

هون مشكلتي!

أنا أم، وأنا أنا 🤷🏻‍♀️

img_7653

img_7649

img_7648

بآخر كم شهر شفت كتير نساء على السوشال ميديا لما بيعرّفو عن حالهن، أول جملة بيقولوها:

“أنا أم قبل كل شي وهاد أهم دور بالنسبة الي”

 

مشاعري مختلطة جداً تجاه هالجملة!

أنا هيك عم حط ثقتي وحياتي كلها بكفوف طفل صغير 😅

الأمومة عظيمة! ومعجزة شفتها بعيوني!

وكمان هي النعمة والدور يلي الله اختارني كون انثى كرمالو.

بس أنا كنت عم اتعب على نفسي قبل ما كون ام! كيف بمجرد اني جبت طفل صار هاد هو أعظم شي، وبيجي ذكرو بالمرتبة الاولى؟ 🤔

كيف أنا كان عندي مدونة بكتب فيها عن التنظيم والأمور الحياتية، وفجأة صرت اعطي نصائح تربوية؟

ويا ترى المشكلة هي بفصل الشخصيتين؟

لحد الآن ماعندي جواب واضح اومريح!

 

بس بعرف اني لازم لاقي الحل، لأني كل ما بتطلع على حالي بالمراية، بحس بعدم الرضى عن (الامرأة المستقلة وعن الأم) يلي انا هنّ

حالياً:

أنا بحب اني عرّف عن حالي بحيلا طريقة غير جملة”اني ام بالدرجة الاولى” وكمان بحاول يكون اغلب انتاجي على منصات المشاركة بيشبه (الامرأة المستقلة) أولاً!

بس عم اشتغل بنفس الوقت على صفات الأم يلي بطمح اني كونها.

طبعاً هالصفات ايجابية بكل الاحوال ومارح يكون مضر اني غيّر من طباعي المزعجة في سبيل السعي للوصول لامومة ناجحة، بس بنفس الوقت ما بدي اضحك على حالي لاني فعلاً عم ساوي هيك لسلمى بالدرجة الأولى 😅

وانا اتعودت اني خاف من العطاء! كتير بيصير معنا ومنعطي وقت ومشاعر وتعب لـ “بشر” وبعدين مناخد منهم مشاكل لانهائية 😅

واتعودت انو مافي ثقة كاملة بـ “انسان” بعد ماعرفت كيف تكويننا والتدهور بمبادئنا هالكم يوم!

لهيك بشوف الامومة مخيفة، وبخاف اني غيّر حالي كرمالها واندم.

وحتى ما انفهم غلط لازم اكتب كم توضيح:

أنا فعلاً صار تعوّدي وتقبّلي لموضوع الأمومة متحسن بدرجات واضحة عن أول كم شهر من حياة سلمى، بس هاد التقبل والتغيّر مانو نقطة معينة منوصلها وخلص! هي رحلة كاملة ومواقف صغيرة وكتيرة بتمثل الأمومة وبتختبر صبرنا يومياً!

ولما فجأة بانتبه اني نسيت كيف كنت قبل سلمى، ونسيت كل احلامي واهتماماتي وهواياتي وقتها أكيد في مشكلة لازم وقف عندها وحاول لاقيلها حل بالسرعة القصوى .

img_7651

img_7654

شكراً لقرائتكم ومهتمة جداً اني اعرف اذاحسيتو هيك مشاعر وكيف تعاملتو معها؟

Advertisements

7 thoughts on “مين أنا؟! 😅

  1. انا لسه ما صرت أم بس بعد كم شهر رح صير ام
    يمكن المشاعر ع قد مو مختلطة صعب وصفا
    بس الخوف هو الطاغي يمكن لان نحن كبشر منخاف من المجهول
    بس بل اخير كتشفت اني انانية جدا بطموحي ووقتي وحالي يلي خايفة انسرق منن وكون غريبة عن حالي وصير وحدة من الناس يلي مكرسة حياتا واحاديثا مع الناس وطموحا ضمن نطاق اطفالا
    اطفالا نفسهم يلي حيتركوها بعد كم سنة وتكشتف انها ماعملت شي بحياتا
    هاد الهاجس يلي ماعم يفارقني
    بدي كون ام ناجحة اي …بس بدي كون انا بل درجة الاولى 💔💔

    إعجاب

  2. والله صراحه حكيت اللي ضمنيا حاسة فيه وخايفة عبر عنه..يمكن لان بيجيني شعور تأنيب الضمير أن انا صرت أم هلا (من 3 شهور ونص ) ومن واجبي اهتم بكل تفاصيل هالكائن الصغير اللي الله بعتلي ياه نعمه وهدية..هاد الصراع عم عيشه كل يوم وبفكر بحلول لإله بس حاليا كلها سطحيه ونظرية..بضل بسمع من اللي حولي عبارة” مابربى ولد ليفنى جسد” اللي مابتعجبني ابدا..وبقاوم نفسي اني اسمعها أو اقتنع فيها..بحس فيها كمية ظلم رهيبة..وحاشا لله يظلم عباده بقا كيف باكرم مخلوق وهو آدم وأعظم بني آدم وهن حواء 🙄 ..أتمنى لك يوما جميلا 🌷

    إعجاب

    1. فعلا الأمومة مربوطة بتأنيب الضمير 💔
      وأنا حابة اني اعترف بصوت عالي بهالمشاعر بركي بقدر كفي رحلة التربية بدون تأنيب ضمير والاحساس بالتقصير ❤️❤️
      وبدون ما اخسر كل شي قديم قبل الامومة ❤️

      إعجاب

  3. اكيد كلنا بنمر بهالصراع بين الامومة و بين أنا مين قبل الامومة !

    بس بعد قراءت متعددة ، عرفت ان انا بعيش الامومة لنفسي كمان و باختياري ،

    ومو مشكلة ااجل سنتين او اكثر ممكن كرمال طفلي اللي اعطاني بالامومة حب كبير ووعي كبير و طموح كبير واشياء كتيرة ماكنت احس فيها قبل وجوده ،

    يمكن بتقولي بعد هالسنتين ممكن يجي طفل غيره ، صح ممكن ، بس كوني ام لاول مرة رح تفرق عن كوني ام تاني مرة

    ويمكن لهلا بيجيني هالتساؤل بس بشكل اخف كتيير

    وبحاول خلال هالفترة اسرق لنفسي وقت كل يوم لو شيء نص ساعة بعد ماينام ابني او وقت الغفوة .

    ❤️

    إعجاب

    1. صحيح بس هالفترة كتير محيرة! يعني بحس بتمر ببطئ ونحن حاسين حالنا ما منشبه كل تخيلاتنا السابقة 💔💔

      إعجاب

  4. طبعا صح اصعب شي ممكن تعملو اي انثى هو ان تتخلى عن حالها حرفيا ..لحتى يكبر هالبيبي شوي و يصير فينك تبعدي عنو ساعات معدودة لترجعي فيها لحالك و تبني الشخص اللي انت بتحبي تكوني عليه …ضروري كتير نحب حالنا و نفخر فيها لحتى نعطي احسن و نحب بدون ما نحس ان نحن ضحية لشي نحن منحبو كتير بس منخاف نخسر الانسانة اللي جواتنا منشانو و بالنهاية بعد كم سنة رح يقلنا شكرا كتير و بجوز ما يقولها 😅و بمشي ….كمان ضروري جدا نبني حالنا لحتى بيوم من الايام لما يكبر يفخر فينا و بخس ان هالانسانة اللي ربتو الكل بشوفها عظيمة …لان للاسف التربية بس ما بتخلي المجتمع يحترمك ولا يعتبر انك عملتي شي عظيم …طولت بس مشاعر مكبوتة😅😅

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s