من مذكراتي| الهروب

web 4.jpg

الاثنين: 20/10/1017  الساعة: 5:30 م

الهروب:

أغرب احساس عشتو خلال الولادة كان (آلام الهروب)

كنت كل ما واجه وجع الولادة بالهروب حس بتشنج أكتر ويزيد الوجع أكتر! وكل ما استقبل الألم باستسلام واسترخاء يختفي تماماً!

وبعد الولادة عشت 3 شهور مبنية على الهروب،… الهروب من فكرة الأمومة وفكرة المسؤولية وفكرة التعب المستمر، والحب الغير محدود.. والهروب من الخطوات الكبيرة والمخيفة.

وكان الهروب دائماً يسببلي ألم أكبر وهم أكتر!

كنت يومياً لما فيئ مع سلمى بلّش يومي بالهروب!

طبعاً لما بفيئ الساعة 8:30 ص وبكون لسا نعسانة كتير .. آخد سلمى من السرير واعطيها وجبة الرضاعة الصباحية، وبعدين مباشرة ببلش الهروب : من نقص النوم والراحة إلى القهوة حتى ابدأ يومي بنشاط وقوة..

بس فعلياً كل الطاقة الموجودة بالقهوة ماكانت تقدر تتغلب على قوة ألم الهروب!

لأنو احساسي كان دائماً متعب بفكرة إني لسا ماشبعت نوم وأنو الأمومة صعبة وأنو هالمخلوق الصغير هو سبب تخلّفي عن كل أحلامي والشغلات الحلوة بهالحياة!

بس من فترة بطّلت اهرب (بالصدفة) وصرت لما اصحى مع سلمى بدل الهروب للقهوة، استسلم لصباحي الجميل مع ابتساماتها! واستسلم لكل التفاؤل والحب يلي بأصابعها الصغيرة ❤️

واستقبل ألم المسؤولية وكل هالمشاعر الهائلة يلي كنت خاف على قلبي انو يعيشها.. صرت استقبلها بسعادة 💕

وصارو الـ 20 دقيقة يلي منأضيها عم نلعب سوا بالتخت كل يوم الصبح، أقوى من القهوة والهروب، وأقوى من أي محفز داخلي ممكن احكيه مع حالي.

شكراً سلمى على هالدرس الغير مقصود، يلي رح يخليني كل يوم ذكر حالي إني بطل هروب💕

web 3web 2web 1web 5 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s